التخطي إلى شريط الأدوات
حوادث

انهيار ابن حلمي طولان المتهم في “فيرمونت” بعد ضبطه

البكاء كان رفقته طوال رحلة ضبطه في الطائرة، والتي استغرقت 50 دقيقة.. الدموع خانت أحمد ابن الرياضي الشهير حلمي طولان، والمتهم في قضية الاغتصاب الجماعي داخل فندق فيرمونت، خلال وصوله إلى القاهرة عائدًا من لبنان بعد أن تسلمته قوة أمنية من الإنتربول مع اثنين من المتهمين وهما الشقيقان خالد وعمر حسين محمود إسماعيل. وقالت مصادر أمنية إن نجل حلمي طولان انتابته حالة من الحزن طوال وجوده في الطائرة، وكان يبكي ويقول :”أنا برئ معملتش حاجة” وأصدر النائب العام بيانًا بتاريخ 27-7-2020، أنه غادر اثنان من المتهمين البلاد وتبعهم أربعة آخرون في اليوم التالي، ثم غادر آخرهم يوم 29-7-2020. وكشفت التحقيقات عن تمكن المتهمين من مغادرة البلاد قبل تقدم المجني عليها ببلاغها الرسمي إلى «المجلس القومي للمرأة» وإجراء «النيابة العامة» التحقيقات في الواقعة؛ بسبب الترويج لبياناتهم وصورهم بمواقع التواصل الاجتماعي قبل أن تتلقى «النيابة العامة» بلاغَ المجني عليها الذي تقدمت به إلى المجلس المذكور يوم 8-4-2020، علمًا بأن «النيابة العامة» فور تلقيها البلاغ أدرجت المتهمين الذين كانت بياناتهم مُتاحة وقتئذٍ على قوائم الممنوعين من السفر وترقب الوصول، ثم أدرجت الباقين فورَ توفر بياناتهم. وفي 25 أغسطس الماضي ورد إلى النيابة العامة، محضرًا من الإدارة العامة للمباحث الجنائية بقطاع الأمن العام بوزارة الداخلية، ثابتٌ فيه مغادرةُ 7 من المتهمين – الصادر أمرٌ من النيابة العامة بضبطهم وإحضارهم على ذمة الواقعة – إلى خارج البلاد عبر (ميناء القاهرة الجوي)، وذلك بعد استهداف محال إقامتهم والأماكن التي يترددون عليها، وإجراء التحريات والكشف عنهم بقاعدة التحركات بالإدارة العامة للجوازات والهجرة. وبدأت النيابة التحقيق مع نجل لاعب كرة القدم السابق حلمي طولان المدعو أحمد وشقيقين من المتهمن هما خالد وعمر حسين محمود إسماعيل، وذلك بعد إلقاء القبض عليهم في لبنان، وتسليمهم من قبل الانتربول الدولي إلى أجهزة الأمن في مصر. وقالت مصادر مطلعة، على التحقيقات التي تجرى في قضية فندق فيرمونت، إن إدارة الإنتربول بالأمن العام، وضعت أسماء المتهمين في النشرة الحمراء، وجرى تعميمها. وأضافت المصادر، أن الأجهزة الأمنية في لبنان، خاطبت إدارة الإنتربول في مصر بوجود المتهمين لديها، وجرى إرسال مذكرة من النائب العام إلى لبنان، متضمنة أسباب الضبط، وموضحة الاتهامات التي وجهت إلى المتهمين. يأتي ذلك بعد قرار النائب العام، بضبط وإحضار المتهمين في قضية “الفيرمونت”، من بينهم كل من أحمد حلمي طولان وعمرو حسين محمود إسماعيل، وشقيقه خالد حسين محمود إسماعيل. وأوضحت المصادر، أن اتفاقية تبادل المتهمين مع لبنان سهلت القبض على المتورطين في قضية فيرمونت. واتجهت مأمورية مكونة من 4 ضباط من إدارة الإنتربول التابعة لقطاع الأمن العام بوزارة الداخلية إلى لبنان، وتسلمت المتهمين الذين جرى ترحيلهم على طائرة “مصر للطيران” القادمة من بيروت.

شاهد الموضوع الأصلي من الأقباط متحدون في الرابط التالي https://copts-united.com/Article.php?I=4225&A=606965

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: