منوعات

بالفيديو.. حمدان بن محمد يشارك في إعادة 65 سلحفاة إلى البحر

بعد علاجها وتأهيلها من إصابات مختلفة

بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، احتفل «مشروع دبي لإعادة تأهيل السلاحف»، التابع لمجموعة جميرا، باليوم العالمي للسلاحف البحرية، بإطلاق 45 من سلاحف منقار الصقر المعاد تأهيلها بالكامل، إضافة إلى 20 سلحفاة صغيرة من محمية جبل علي البحرية، التابعة لجمعية الإمارات للبيئة البحرية. وشارك سموه في إطلاق السلاحف الصغيرة من الشاطئ، وإطلاق السلاحف الأكبر حجماً في البحر مباشرة من على متن القارب.

وعلى مدار الأشهر القليلة الماضية، تلقت كل سلحفاة العلاج من أعراض مختلفة، تتضمن التعرض للبرد القارس خلال فصل الشتاء، وابتلاع المواد البلاستيكية، والإصابات الأخرى التي تطلبت عمليات جراحية. وتشكل سلاحف منقار الصقر عنصراً مهماً من خطة العمل الوطنية الممتدة على مدار ثلاث سنوات، للحفاظ على السلاحف البحرية في دولة الإمارات، والتي أطلقتها وزارة التغير المناخي والبيئة، بهدف توسيع نطاق تطبيق قوانين حماية السلاحف.

ومنذ تأسيسه في عام 2004، نجح فريق العمل في إعادة أكثر من 1900 سلحفاة إلى مياه الخليج العربي من شتى أرجاء دولة الإمارات، بمتوسط ​​إنقاذ يصل إلى 225 سلحفاة في السنوات الأخيرة. ومن الأنواع الرئيسة التي تحميها المنشأة: السلاحف البحرية الخضراء، وسلاحف منقار الصقر، وأحياناً السلاحف ذات الرأس الكبير، وسلاحف «ردلي» الزيتونية، التي يحضرها الجمهور والمؤسسات الشريكة المعنية بالحفاظ عليها. وتُنقل السلاحف مباشرة إلى فريق الحوض المائي في برج العرب جميرا، للاعتناء بها ومتابعة تعافيها بدقة، إضافة إلى إجراء الفحوص البيطرية، وإدارة الأدوية والجراحة عند الحاجة.

1900 سلحفاة، تم إعادتها إلى مياه الخليج في شتى أرجاء الدولة.

على مدار الأشهر الماضية، تلقت كل سلحفاة العلاج من أعراض مختلفة.. بعضها تطلبت عمليات جراحية.
المصدر:
دبي – الإمارات اليوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: