التخطي إلى شريط الأدوات
Blogأخبار العالمتقاريرمنوعات

“خالد مغربي دبابة.. أسد وجنبه إحنا غلابه”

“أفارولي صحراوي بيرعب واللي يعاديني يحزن يندب إحنا اللي بنروح مش راجعين هانموت أسود في الأرض ثابتين”.. كلمات يعرف معناها أبطال الصاعقة المصرية من رجال القوات المسلحة في يوم الشهيد، الذين أقسموا على الشهادة في سبيل رفعة هذا الوطن، وتقديم كل ما هو نفيس وغالي لنهضته وتطهير أرضه من دنس الإرهاب وحماية شعبه بأرواحهم ودمائهم.

“خالد مغربي دبابة.. أسد وجنبه إحنا غلابه”.. الشهيد البطل النقيب خالد مغربي، ابن طوخ بمحافظة القليوبية، أحد ضباط الكتيبة 103 صاعقة، فبالرغم من رتبته الصغيرة لحداثة سنه لكنه كان قيمة وقامة كبيرة جدا لمن يعرفه من رفاق السلاح، وأيضا لمن يعرفه من أعداءه وقد كانوا يعرفونه جيدا، وهو ما دفعهن لأطلاق لقب “خالد دبابه”.

“خالد مغربي”..  كان مجرد معرفة أنه سيقاتل في المعركة كفيل بإنزال الرعب في قلوب الإرهابيين، فعندما يقاتل كان يتحول لوحش أسطوري يكتسح أمامه كل شئ وكأنه كاسحة ألغام لا يقف أمامها شئ، وكانت كل رصاصة تخرج من رشاشه تستقر في رأس أو قلب تكفيري، وكأنها كانت تعرف هدفها جيدا.

يوم الشهيد.. ورصدت الجماعات التكفيرية مبلغ كبير من المال لمن يأتي برأسه لكثرة القتلى الذين أوقعهم في صفوفهم، وحاولوا الإيقاع به كثيرا في المعارك لكنهم فشلوا معه تماما، فكانوا كلما يحاولوا النيل منه يحصد من أرواحهم الكثير والكثير

يوم الشهيد.. وعندما يأس الأمل من بين أيديهم لم يكن أمامهم إلا أن يصفوه بطريقة الضباع الجبانة اليائسة فاختبأوا ووضعوا له عبوة ناسفة في طريق مدرعته، فأرتقى شهيدا في السماء يوم 7 يوليو 2017، بعد ثلاث سنوات بالضبط من تخرجه، وبعد أربعة شهور فقط من زواجه.

يوم الشهيد.. وأوضح “ظابط” قائد كتيبته: “إن خالد شجاع بطل شخصية قلب ميت لياقة عاليه جدا مقدام بشكل غير طبيعى مؤمن بقضية بلده عاشق ترابها حقق خسائر فى التكفيريين غير عادية، عارفينه بالاسم رغم صغر سنه ورتبته، ظابط أنا خسرته ومش عارف أمتى ممكن يجيلى حد زيه، ظابط صعب جدا يتكرر، ظابط أعتمد عليه وأنا مغمض أبعته أى مكان وأنا عارف أنه هينفذ على أكمل وجه ولما بس أزعل منه يفضل يتنطط ويكلمنى وهو فى الأجازة كل يوم ميت مرة بس علشان أقوله أنى مش زعلان، بطل جدع ابن بلد وبطل بكل ما تحمل الكلمه من معنى و قول زى ما أنت عايز تقول و أوصف زى ما أنت عايز توصف هتلاقى كل ده موجود فى خالد و زيادة”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: