التخطي إلى شريط الأدوات
تكنولوجيا

روسيا…ابتكار جهاز حساس جدا لكشف المتفجرات

ابتكر علماء من الجامعة الوطنية للبحوث النووية في روسيا جهاز ا حساسا وزهيد التكلفة لكشف مركبات المواد المتفجرة مثل TNT ونيتروبنزين ونيترونفثالين.

وتفيد مجلة Sensors، بأن الجهاز الجديد سيزيد من مستوى الأمان في محطات سكك الحديد والمطارات والموانئ وغيرها من الأماكن الأخرى.

وكما هو معلوم يخضع جميع الركاب حاليا إلى تفتيش دقيق في المطارات ومحطات القطارات والموانئ بواسطة أجهزة المسح الضوئي بالأشعة السينية وأجهزة الكشف عن المعادن، إضافة إلى وجود أجهزة يمكنها الكشف عن مركبات النترو، المستخدمة في صنع المواد المتفجرة.

وتنقسم أجهزة الكشف عن المواد المتفجرة إلى نوعين: النوع الأول يعمل باستخدام مقياس الطيف الكلي، حيث يمتص كمية من الهواء المحيط ويحللها بسرعة لتحديد نوع وكمية الأيونات التي مرت عبر الجهاز. ولكن هذه الأجهزة باهظة الثمن. والنوع الثاني يعمل بطريقة إخماد الفلورسنت، التي يتم خلالها تحديد مستوى سطوع المركب، وكلما كان مستوى السطوع أدنى، ظهر تركيز المادة المتفجرة أعلى. بيد أن حساسية هذه الأجهزة ليست عالية.

وقد بحث علماء الجامعة الروسية عن بديل لهذه الأجهزة يكون عالي الحساسية وأقل كلفة. وفعلا توصل المهندسون والكيميائيون إلى ابتكار كاشف حساس للمواد المتفجرة. مجهز بساحبة لامتصاص الهواء إلى المبخر، حيث بدرجة حرارة 80 درجة مئوية تتحرر منه أبخرة مادة TNT وغيرها من مركبات النترو ، ومن ثم تنتقل هذه الأبخرة إلى المفاعل، الذي بدرجة 450 درجة مئوية يحلل المادة، وفي النهاية يتكون ثاني أكسيد النتروجين الذي يحدد تركيزه بواسطة جهاز خاص.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الجهاز يسمح بالكشف عن المواد المتفجرة ليس فقط في الهواء، بل وعلى مختلف الأسطح أيضا. وقد أظهرت نتائج الاختبارات أن هذا الجهاز يكتشف المواد المتفجرة خلال فترة لا تتجاوز ثلاث ثوان فقط، وبعدها يحتاج ثلاث دقائق لتنظيفه. وهذا ما جعل العلماء يفكرون في البحث عن طريقة لتقليص الفترة اللازمة لتنظيف الجهاز.

كما يعمل المبتكرون على تقليص حجم الجهاز (حاليا هو على شكل مكعب طول ضلعه 30 سم)، ليصبح ملائما للاستخدام.

المصدر: فيستي. رو

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: