التخطي إلى شريط الأدوات
Blog

“سامحيني يا أمي مقدرتش استحمل موت أبويا”.. رسالة طفل الشرقية المنتحر الطفل يوصي بُحسن معاملة والدته

“سامحيني يا أمي، مقدرتش استحمل أن أبويا مات، قلت لازم أروح له أسلم عليه، خلي بالكم من أمي” تلك الجمل كلمات آخر كلمات طالب الصف الثالث الإعدادي، الذى انتحر شنقا داخل منزله بـ”جزيرة السعادة” التابعة لمركز شرطة الزقازيق في الشرقية، وحرزت النيابة العامة الرسالة الأخيرة المكتوبة بخط يد الطالب المنتحر، وناظرت جثته، وقررت عرضها على الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، ولاتزال التحقيقات مستمرة.

وذكرت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية، التى جرت تحت إشراف اللواءعاطف مهران، مدير أمن الشرقية، أن بداية الواقعة كانت بورود إخطارا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، بتلقي بلاغا من مأمور مركز شرطة الزقازيق من ربة منزل يفيد بالعثور على جثة ابنها مشنوق داخل منزله بعزبة السعادة، بمجرد تلقى البلاغ، انتقلت قوة أمنية من المباحث، إلى مكان الواقعة، وتبين من خلال الفحص والمناظرة أن الجثة لطفل يدعى (محمد سعد ميرغني- 15 سنة- طالب بالصف الثالث الإعدادي)، وأنه مشنوق داخل غرفته، وبالفحص تبين وجود رسالة فى غرفته تبين أنه أقدم على الانتحار بسب حزنة الشديد على وفاة والده.

وأفادت تحريات المباحث، بأن الطالب كان يمر بحالة نفسية سيئة فى الفترة الأخيرة، وأن الطفل كان يمر بحالة نفسية سيئة منذ وفاة والده قبل عامين.وأضافت التحريات، أن الطفل المنتحر هو الابن الوحيد للأسرة، وترك رسالة مكتوبة أوصى خلالها أهله بحسن معاملة معاملة والدته من بعده، وأنه سينتحر حزنا على والده لشدة حبه وتعلقه به وعدم احتماله الدنيا دونه.

تم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التى باشرت التحقيق، ولاتزال التحقيق مستمرة.
المصدر الوطن

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: