حوادث

غرق اثنين من ابناء ديروط فى العيد

يتقدم اهالى مركز ديروط بخالص الشكر لفرقة الإنقاذ النهري لما قاموا به من جهود أثناء استخراج جثتي ابناء ديروط منذ بضعة أيام.
حيث انهم لم يكلوا في عملية البحث رغم مضايقات البعض لهم حيث ان بعض الناس كانت تقوم بالتعقيب على عملهم وانهم لن يجدوا شيئا في المكان الذي يبحثون فيه وان الجثث قد انجرفت مع التيار أو انها في مكان آخر إلا أنهم صمموا على اتمام عملهم وبالفعل وجدوا احدى الجثث. والثانية وجدت في الكوم الاخضر بعد يومين .
ومن هذه الواقعة يجب ان يعلم الجميع أن لكل عمله وخبراته .
ويجب على الجميع ان يكف عن الإفتاء في كل شيء.
واخص بالشكر
الرائد / أحمد سامي .
الرجل الذي تحمل كثيرا من تعليقات الناس وجدالهم وكان يحاول إفهامهم وتوضيح الامور لهم بصدر رحب.
وأشكر أيضا فرقة الإنقاذ الذين كانوا يعملون بكل جد رغم صيامهم ست أيام من شوال.
ومنهم من أبناء ديروط الذين كانوا في أجازة وأصروا على العمل للمساعدة.
واشكر أيضا
النقيب/ خلف علي
الذي لم يقصر ابدا وكان يذلل كل العقبات للفريق .وقام بإحضار فطار على نفقته الخاصة لفريق البحث . وكذلك لسرعة التجاوب مع اهالي الضحايا .
كل من يؤدي عمله بضمير له منا الشكر والتقدير.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: