التخطي إلى شريط الأدوات
Blog

نبيل فاروق.. رائد الأدب البوليسي ترك الطب بعد نجاح رجل المستحيل

الوطن :
أديب مزج بقلمه بين الكتابة البوليسية والخيال العلمي، فقدم عدة سلاسل قصصية من أشهرها رجل المستحيل وملف المستقبل، وكوكتيل 2000، والتي لاقت رواجا في العالم العربي، خاصة عند الشباب والمراهقين، كما صدرت له مجموعة كبيرة من القصص عن المؤسسة العربية الحديثة في شكل كتب جيب.

الكاتب المصري نبيل فاروق، والذي تحل ذكرى مولده الرابعة والستين اليوم، إذ ولد في 9 فبراير 1956، في مدينة طنطا، تخرج في كلية الطب وتزوج بالدكتورة ميرفت راغب، وأنجب منها أطفاله الثلاثة: “شريف، ريهام، نورهان”.

بعد نجاح سلسلتي رجل المستحيل وملف المستقبل، اعتزل الدكتور نبيل فاروق مهنة الطب ليتفرغ كليًا للكتابة كمهنته الرئيسية، وانتقل للعيش في منشية البكري بمحافظة القاهرة في أغسطس عام 1990م، واكتسب العديد من الأصدقاء والعلاقات.

بدأ محاولات الكتابة في المدرسة الإعدادية، وانضم إلى جماعة الصحافة والتصوير والتمثيل المسرحي في المدرسة الثانوية، قبل تخرجه من كلية الطب بعام واحد حصل على جائزة من قصر ثقافة طنطا عن قصة “النبوءة”، وذلك في عام 1979م، والتي أصبحت فيما بعد القصة الأولى في سلسلة كوكتيل 2000.

بداية التحول الجذري في مسيرة نبيل فاروق الأدبية كانت في عام 1984م عندما اشترك بمسابقة لدى المؤسسة العربية الحديثة بجمهورية مصر العربية وفاز بجائزتها عن قصته أشعة الموت والتي نشرت في العام التالي كأول عدد من سلسلة ملف المستقبل.

في شهر أكتوبر من عام 1998، فاز الدكتور نبيل فاروق بالجائزة الأولى في مهرجان ذكرى حرب أكتوبر عن قصة “جاسوس سيناء: أصغر جاسوس في العالم”. ومؤخرًا، أنشأ قسم دراسات الشرق الأوسط في جامعة فرجينيا الأمريكية موقع خاص للدكتور نبيل فاروق.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: